طانطان الآن : السبت 25 سبتمبر 2021 23:35
    موقع أخبار الصحراء جريدة مغربية تهتم بالشؤون الصحراوية ، راسلونا على العنوان الإلكتروني للموقع : [email protected] /         اخبار عن توقف النشر بالموقع مؤقتا             طانطان : اضراب ناجح في قطاع التعليم             كلميم- اجتماع اللجنة الجهوية للإسثتمار والمصادقة على 10 مشاريع باستثمار إجمالي يناهز 836,53 مليون درهم             خريبكة : الأستاذ فؤاد الشعري يؤطر ندوة "الأغنية المغربية بين الماضي والحاضر"             تهنئة بمناسبة السنة الجديدية 2019             إعلان وجدة الثاني حول اللغة العربية             طانطان : عامل الإقليم يعطي انطلاقة القضاء على مطرح النفايات العشوائي المتواجد بتراب الجماعة             أكادير : حفل توقيع لكتاب لمقيمة بأرض المهجر ومن ذوي الإحتياجات الخاصة             الداخلة تحتضن الملتقى الدولي الثالث للشباب والنساء الرائدات             طانطان : انعقاد اللجنة الإقليمية للاستثمار             أكادير تحتضن حفل تكريم الكاتبة غزلان المنضوري             المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت يصادق بالإجماع على مشروعي برنامج العمل والميزانية برسم السنة المالية 2019             وزيرالتربية الوطنية والتعليم العالي وعامل إقليم طانطان يفتتحان فرع جامعة ابن زهر بالوطية             طانطان : إعطاء الانطلاقة لبزنامج التنشيط الاجتماعي عن قرب             "منتدى توبقال" و"شباب الحوز" يوقدان الشموع تضامنا مع أسرة السائحتين الاسكندينافيتين             وجدة تحتضن الملتقى الجهوي الثاني للغة العربية يومي 28 و 29 دجنبر 2018             منتدى إفوس للديمقراطية وحقوق الانسان يندد بجريمة قتل السائحتين             بيان تأسيس فرع المنظمة الديمقراطية للثقافة بالعيون             منتدى توبقال للثقافة الأمازيغية وحقوق الإنسان" يستنكر جريمة قتل السائحتين الأجنبيتين بتوبقال             ميضار : اللقاء التحصيلي لمشروع: " تعزيز قدرات الجمعيات العاملة في مجال حقوق الإنسان"             أخبار الصحراء : ملخص زيارة وزيرة التربية الوطنية للوطية            تصريح مديرة المركز الجامعي بالوطية            تصريح رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة طانطان            تصرح وزير التربية الوطنية لموقع أخبار الصحراء بعد زيارة ورش مدرسة لالة سلمى            تصريح وزير التربية الوطنية عقب افتتاح المركز الجامعي بالوطية            وزيرالتربية الوطنية والتعليم العالي وعامل إقليم طانطان يفتتحان فرع جامعة ابن زهر بالوطية            تصريح رئيس هيأة المساواة وتكافؤ الفرص            تصريح ممثل وكالة التنمية الاجتماعية بجهة بكلميم وادنون             فيلم أيوب القمر            زيارة رسمية للمحطة العالمية للحمام الزاجل بطرفاية                        عواقب عدم مصتفحة مسؤولة كبيرة            خطة الحكومة لرفع سن التقاعد            وضعية صندوق التقاعد            سر بدانة السيدات ونحافة الخادمات            مصير مستعملي الطرق بالمغرب            أمريكا تستنزف العرب وتمول الإرهاب            رزق الطبقة العاملة في كروش المشغلين            ارتفاع الأسعار في عهد حكومة بنكيران            موسم الطنطان            من تختارون شخصية عام 2018؟            من بين منتخبي الصحراء من هو أبرز شخصية خلال العام 2016 ؟           
أخبار الصحراء TV

أخبار الصحراء : ملخص زيارة وزيرة التربية الوطنية للوطية


تصريح مديرة المركز الجامعي بالوطية


تصريح رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة طانطان


تصرح وزير التربية الوطنية لموقع أخبار الصحراء بعد زيارة ورش مدرسة لالة سلمى


تصريح وزير التربية الوطنية عقب افتتاح المركز الجامعي بالوطية


وزيرالتربية الوطنية والتعليم العالي وعامل إقليم طانطان يفتتحان فرع جامعة ابن زهر بالوطية


تصريح رئيس هيأة المساواة وتكافؤ الفرص


تصريح ممثل وكالة التنمية الاجتماعية بجهة بكلميم وادنون


فيلم أيوب القمر


زيارة رسمية للمحطة العالمية للحمام الزاجل بطرفاية

 
كاريكاتير و صورة

 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
بلاغات وبيانات

اخبار عن توقف النشر بالموقع مؤقتا


كلميم- اجتماع اللجنة الجهوية للإسثتمار والمصادقة على 10 مشاريع باستثمار إجمالي يناهز 836,53 مليون درهم

 
اقتصاد

طانطان : انعقاد اللجنة الإقليمية للاستثمار


ميناء طانطان يشهد عملية كبيرة لإتلاف المواد الممنوعة والمهربة

 
حوادث

سفينة الانقاد التابعة للبحرية الملكية تنهي أزمة البحارة العالقين بساحل الطنطان


حادث سير يخلف حالتي وفاة بجوي بولباز

 
نبض الشارع

ساكنة منطقة أداي تنتفض ضد فتح مناجم بالمنطقة


ايت ملول: عاصمة التسيب و الاجرام بامتياز

 
خارج الحدود

عمان/الاردن ...افتتاح المؤتمر الإقليمي السادس لشبكة الشرق الأوسط للصحة المجتمعية بمشاركة وفد مغربي من 14 طبيب وخبير في مجال الوبائيات التطبيقية والصحة العامة.


الباحثة كوثر بدران أول محامية عربية تتخصص في عقود التجارة الدولية في ايطاليا.

 
مطبخ

وصفة طبخ سريعة وسهلة

 
تربية وتعليم

المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت يصادق بالإجماع على مشروعي برنامج العمل والميزانية برسم السنة المالية 2019


طانطان : تكريم مميز للأستاذ محمد أجود المدير الإقليمي السابق لقطاع التعليم

 
صحافة وإعلام

كلميم :مائدة مستديرة تحت عنوان:" أي صحافة محلية نريد...؟".


زيارة محطة الحمام الزاجل بطرفاية أثناء تدشينات عيد المسيرة الخضراء

 
شؤون نقابية

طانطان : اضراب ناجح في قطاع التعليم


بيان تأسيس فرع المنظمة الديمقراطية للثقافة بالعيون

 
بيئة

طانطان : عامل الإقليم يعطي انطلاقة القضاء على مطرح النفايات العشوائي المتواجد بتراب الجماعة


طانطان – جمعية تبادر بتنظيم حملة نظافة بعد تقديم عدة مراسلات وشكايات في الموضوع

 
رأي حر

هل انتهى عصر (ما يطلبه المستمعون) !؟


التصويت على البيجيدي ...كان خطأ استراتيجيا في حق الوطن

 
مجتمع مدني

طانطان - جمعية المستقبل لدوي الاعاقة توزع عددا من المحافظ في افتتاح موسمها الدراسي 2019/2018


مستفيدات جمعية آفاق للهندسة النفسية ينظمن زيارة إلى مركز القيادة الإقليمية للوقاية المدنية إحتفاء باليوم الوطني للمجتمع المدني.

 
شأن محلي

طانطان : إعطاء الانطلاقة لبزنامج التنشيط الاجتماعي عن قرب


طانطان / متضررون وحقوقيون يحتجون خلال دورة اكتوبر 2018 صور+ فيديوهات

 
مهرجانات

الداخلة تحتضن الملتقى الدولي الثالث للشباب والنساء الرائدات


كلميم تحتضن النسخة الثانية لمهرجان أهازيج وادنون .

 
تعازي

كلميم:قراءة الفاتحة بالمديرية الاقليمية ترحما على روح الفقيد محمد جلبان


تعزية في وفاة الأستاذة فاطمة القبايلي

 
أعمال خيرية

كلميم : حملة تضامنية مع ساكنة دواوير عين الرحمة جماعة الشاطيء الأبيض


ندا عاجل الى القلوب الرحيمة

 
 

انزكان : معركة تحرير الملك العمومي مستمرة، والباعة المتجولين يصفونها بالانتقائية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 فبراير 2017 الساعة 47 : 23



 

 

مدينة انزكان / متابعة : محمد امنون

يبدو أن عملية تحرير الملك العمومي من الفراشة و الباعة المتجولين اللذين يحتلون الشوارع و الارصفة و مداخيل المحلات التجارية و السكنية و يخنقون المواطنين باستغلال ممراتهم و يمنعونهم من استعمال الارصفة و يثيرون سلوكات غير اخلاقية وسط الشارع العام بمدينة انزكان تحقق تقدما مهما بعد شهر تقريبا من انطلاقتها ، حيث تمت ملاحظة إزالة مجموعة من الأشكال التي تدخل في إطار الاستغلال العشوائي للملك العمومي، كما تمت ملاحظة بعض وجوه التعنت في الاستجابة لمطلب إخلاء الملكي العمومي كما يقتضي ذلك القانون المعمول به في هذا الإطار حيث لوحظ نوع من الكر و الفر بين بعض الباعة المتجولين و عناصر السلطة و الشرطة الادارية و القوات المساعدة .

هذا وقد تم تحقيق مجموعة من الأهداف ، خاصة على مستوى ساحة المسيرة امام الباب رقم 1 للسوق اليومي وشارع المختار السوسي بجانبيه الايمن و الايسر ، حيث تم تسجيل 80 في المائة من الاهداف المسطرة على حد تعبير احد مسؤولي السلطة المحلية ، الذي اضاف انه ثم تحقيق تقدم مهم في تحرير الملك العمومي دون اللجوء إلى المساطر الزجرية المتعلقة بالمصادرة اللهم في حالات قليلة حسب تصريحه ، الى ذلك صرح ذات المسؤول ان عناصر القوات المساعدة تبقى مرابطة في عين المكان على طول ايام الاسبوع ليلا و نهارا .

و قد عاينا مساء يوم امس في وقت متأخر ، لجنة التتبع المشكلة من السلطة المحلية والشرطة الادارية والقوات المساعدة و عناصر الامن الوطني ، ترابط بمجموعة من الجنبات خصوصا بساحة المسيرة ، وحسب مصادرنا فان هذه اللجنة التي تشتغل تحت إشراف السلطات المحلية مطالبة بربح رهان هذه المعركة، ليس فقط استجابة للاحتجاجات و الشكايات المتكررة من طرف الفاعليين المدنيين و كل زوار المدينة ... ولكن اساسا تنفيذا للإرادة المشتركة المعبر عنها في اكتر من محطة بين كل من السيد احمد ادراق رئيس المجلس الجماعي و السيد حميد الشنوري عامل الإقليم، لتفعيل القوانين ذات الصلة، باعتبار احترام الملك العمومي يعد نوعا من ترسيخ قيم المواطنة المبنية على المساواة في الحقوق و الواجبات ، و ذلك من خلال الحفاظ على جمالية المدينة و تنظيم عملية السير والجولان التي تعرف مجموعة من المشاكل على مدا السنوات الماضية.

في جولتنا بمدينة انزكان خصوصا بساحة المسيرة مرورا بشارع المختار السوسي الى المحطة الطرقية عبر لنا العديد ممن التقيناهم من زوار و ساكنة المدينة على حد سواء عن استحسانهم للحملة و دعمهم لها حيث صرحت لنا السيدة (مليكة- ا) و هي من دوي الحاجيات الخاصة : " هي مبادرة متأخرة و لكنها طيبة و تستحق التشجيع ... فالأرصفة وممرات الراجلين مسالك حضارية خاصة ذات منفعة عامة ، و من واجب الجماعة و السلطات المحلية السهر على حمايتها و حسن تدبيرها وعقلتنها، بموجب القانون رقم 14/113 المتعلقة بالجماعات الترابية حول التدابير الرامية إلى ضمان سلامة المرور والصحة ... غير أن الواقع المفروض في مدينتنا مند سنوات حال دون أن تبقى تلك المسالك مصنفة في خدمة المواطنين بل بالأحرى صارت في خدمة بعض الحيثان الكبرى الذين لا تهمهم سوى المصلحة الخاصة، حيث دأبوا في كثير من الأحيان واغتنموا الفرص في اغتصاب الأرصفة واستغلالها بشكل عشوائي، دون مراعاة منهم للأشخاص المسنين والأطفال ، والأمهات الحوامل والأشخاص دوي الاحتياجات الخاصة . فالتجوال واستعمال الرصيف بكل أمان بعيدا عن أي خطر أضحى من المستحيلات بمدينة انزكان ليس بسبب الباعة المتجولين او الفراشة  فقط و لكنه حتى بسبب أرباب المقاهي والمطاعم ، ثم أصحاب المحلات التجارية الذين يطغى عليهم طابع التنافسية في عرض المنتجات والبضائع على الشوارع و الارصفة و قارعة الطريق ... حتى أنه يخيل إليك أنها هي الأخرى أصابتها عدوى الخوصصة  ... لقد اصبح الحفاظ على رشوة عشرة الى خمسين درهما  مقابل السكوت و غض البصر عن احتلال الملك العمومي مند حراك عشرين فبراير بكل من ساحة محمد الخامس مرورا بشارع المختار السوسي أغلى من حياة "المواطن" الذي يضطر النزول إلى الطريق ومزاحمة السيارات ومختلف وسائل النقل في بحث عن ممر خاص يسلكه، مما ينتج عنه عرقلة لحركة السير ووقوع حوادث خطيرة بسبب مستغلي الرصيف وهو الأمر الذي تجاهله المسؤولون لغاية في نفس يعقوب لسنوات ... اما و الحال ان المسؤولين هداهم الله اليوم لتفعيل ادوارهم القانونية و الاخلاقية فانه يجب عليهم ان ينتقلوا بهذه الحملة  إلى السرعة القصوى بتطبيق القانون والعمل على تحرير الملك العمومي ولو أدى الأمر إلى استعمال القوة العمومية في حق الممتنعين والرافضين ..." .

 من جهة اخرى، لاحظنا تباينا في ردود الأفعال لدى الباعة المتجولين والفراشة والتجار. فإذا كان البعض ممن يحتلون الملك العمومي يرون بأن ما يقوم به المسؤولون في هذا الجانب يدخل في إطار تطبيق القانون وأنهم ليسوا ضد أي إجراء تقوم به السلطات في ذلك ، فإنه حسب رأي هؤلاء، لا ينبغي أن تتم هذه العملية بشكل انتقائي وأن لا تقتصر على محاربة ظاهرة احتلال الملك العمومي من طرف الباعة المتجولين والفراشة فقط على اعتبارهم الحلقة الضعيفة في الموضوع ، وإنما ينبغي أن تطال جميع اصناف احتلال الملك العمومي بمختلف مناطق المدينة.. بداية بالشارع الرئيسي داخل سوق الثلاثاء ثم تنقية كل الفضاءات العمومية والشوارع وأماكن مرور الراجلين والسيارات من عدد من الكراسي والطاولات والواقيات التي تستعملها بعض المقاهي والمحلات التجارية على نحو غير قانوني لاستغلال مساحات أمام هذه المحلات، ما يعرقل حركة السير العامة ...

بينما عبر لنا مجموعة من الفاعليين المدنيين بمدينة انزكان عن تخوفهم من ان تكون هذه الحملة مجرد عملية ذر الرماد في العيون ثم تعود حليمة الى عادتها القديمة خاصة وان مفهوم تحرير الملك العمومي حسب هؤلاء تشوبه بعض الضبابية خاصة بعد لجوء بعض أرباب المحلات الى تعويض الأعمدة الرافعة " للباشات" المثبت أمام محلاتهم بأشكال نصف دائرية مركزة على الجدران، وهو ما يعني التحايل على العملية برمتها مما يستوجب التدخل الفوري لتوضيح الغاية من تحرير الملك العمومي ...

و في هذا الاطار، صرح لنا السيد (ا- ع) ان حملة تحرير الملك العمومي  هذه نتيجة ايجابية للتقارب الحاصل بين المجلس الجماعي و رأس السلطة الاقليمية بعد اشهر من التباعد ، مضيفا انها محطة أخرى نتمنى ان تنتهي بانتصار القانون وعدم التحايل عليه بترك بعض المعلقات تسيء إلى واجهة المدينة، خاصة ونحن في مرحلة لا يمكن الرجوع فيها إلى نقطة الصفر، وإنما اتخاذ اجراءات جريئة تجعل من ابناء المدينة على حد سواء امام القانون خاصة في حق كل من حاول اجهاض العملية لحسابات في نفس يعقوب خصوصا ان احتلال الملك العمومي، وبهذه الطرق الهمجية، التي صارت تعتمد على القوة و تواطؤ بعض التجار و بعض المنتخبين ، وأمام أنظار السلطات المسؤولة، وبمباركة المجالس المشبوهة ، والمتعاقبة على مدينة انزكان ، التي تستجدي أصوات محتلي الملك العمومي و التجار، الذين صاروا يلعبون دورا كبيرا في تكريس الوضع المزرى للمدينة كبقعة لتوزيع الريع و الاغتناء السريع بدون حسيب ولا رقيب.

بينما صرح لنا السيد (خ - م) ان هذه  الحملة بدعوى تحرير الملك العمومي ليست بالجديدة وليست بالجدية و لا تعبر بصراحة عن نية المسؤولين في معالجة هذه المشكلة بشكل جدي، مستندا في ذلك إلى تطبيق القانون و لا غير سوى القانون لضمان وصيانة حقوق جميع المواطنين على حد السواء، ويعتبر بأن الحملة هذه لا تعدو أن تكون سوى عملية لذر الرماد في العيون و لا ينتظر أن تحقق شيئا في هذا الجانب. مستندا إلى التجارب السابقة التي أثبتت أن المسؤولين لا تتوفر فيهم الشجاعة الكافية للقيام بواجبهم تجاه استرجاع الملك العمومي، إذ سبق لهم أن قاموا بعدة حملات في هذا الجانب لكن كلها باءت بالفشل، ليس بسبب مقاومة الباعة المتجولين او الفراشة  او اصحاب المقاهي و المحلات التجارية ...  وإنما من أجل المحافظة على مصالحهم ومكاسبهم الشخصية وقواعدهم الانتخابية مضيفا ان ما يقع هو " حكرة " في حق مجموعة كبيرة من الأشخاص الشباب حاملي الشواهد و اللذين يعيلون اسرهم الفقيرة يستغلون الأرصفة في ممارسة التجارة ، محاربة منهم للبطالة المستشرية في البلد، وكذا لتحقيق مدخول يومي يقيهم من الفقر ويغنيهم عن سؤال الأخرين او السقوط في فخ الاعمال الاجرامية و اللاأخلاقية المخالفة للقانون لضمان لقمة العيش .

و في اتصال مع السيد خالد المنتاكي رئيس جمعية الكرامة للباعة المتجولين صرح لنا هذه الحملة جأت قبل الاستفادة من سوق الحرية بأيام لكي نجبر على قبولها رغم اجحافها ،باشراك كل بائعين متجولين في مربع واحد وتمرير 180 محل لاتباع الاغلبية الحاكمة بالمجلس من تجار المتلاشيات ... مشيرا ان ما تقوم به السلطات اليوم هو ضد التوجه العام مشيرا انه في الوقت الدي يخوضون فيه كباعة متجولين مسلسل من المفاوضات مع المسؤولين لإيجاد حلول جدرية و اجتماعية لهذا المشكل نجدهم اليوم يقومون بهذه الحملة الاستفزازية استعراضا للقوة ... حملة منافية للقانون ومتميزة بالانتقائية و العشوائية ، مضيفا ان العديد من التجاوزات حصلت في الحملة حيت يثم حجز سلع الناس بدون محضر يثبت عددها و قيمتها ، وفي المساء يثم اعادتها ناقصة و هو ما يعتبر " تشفارت بالعلالي " مختتما تصريحه ان حل المشكل بسيط و سهل و بين يدي المسؤولين و يكمن في الاسراع في فتح ملف الاستفادة من سوق الحرية دون قيد او شرط .

وفي حديث جانبي صرح لنا احد المسؤولين بالمجلس الجماعي ،ان حملة تحرير الملك العمومي  هذه جزء من مهامه القانونية و الاخلاقية ... وهو يقوم به استجابة لمطالب الساكنة وايماننا منه انه لا يمكن ان تستمر المدينة على هذا الحال المزرى جراء مخلفات التدبير الجماعي على مر كل التجارب السابقة ... و ضع لا يستفيد منه إلا الحيتان الكبرى، ومن يعيش على فضلاتها من الانتهازيين، والأتباع، ممن لا تظهر لهم بادرة إلا بالعمل على إعادة إنتاج نفس الرغبة في هدر المال العام، عن طريق استغلال الملك العام، حتى أصبح الهدف الذي يسعى إلى تحقيقه مدعو "النضال"، ليس هو العمل على تحقيق المساواة بين ابناء المدينة و التنمية و التوزيع العادل للثروة، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية، لإخراج المجتمع من واقع التخلف المزمن، إلى واقع التقدم الشامل، باعتباره حلما إنسانيا، بل هو كيف تمارس الانتهازية -التي صارت قاعدة اجتماعية- لتعميق استغلال الملك العمومي، والسطو عليه، وفي واضحة النهار.. و هي امور و اجواء لا يمكن ان نقبل بها مهما كان التمن على حد قول المسؤول.

وللإشارة فان تحرير الملك العمومي من الباعة المتجولين و الفراشة بواسطة فتح باب الاستفادة دون ان يرافق ذلك اجراءات اخرى لحماية ما ثم تحريره امر لاشك سيعيدنا الى المشكل نفسه بعد مدة لن تكون بالكثيرة ، و عليه يجب ترسيم استراتيجية جديدة لمحاربة احتلال الملك العمومي من طرف الباعة المتجولين و الفراشة و اصحاب المقاهي و المحلات التجارية ، ترتكز بالأساس على فرض غرامات تعجيزية ذات قيمة مرتفعة على كل من يحتل مساحة من الملك العمومي بصورة غير قانونية، لكي يعتبر الأخرون وينتهوا عن فعل ذلك.

 

 








لن ينشر أي تعليق أو مقال يخالف أدبيات الكتابة الصحفية أو يقذف في الأشخاص

لإرسال مواضيعكم ومساهماتكم البريد الإلكتروني للموقع: [email protected]

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لائحة أسماء الولاة والعمال الذين تم تعيينهم اليوم بالقصر الملكي

معتقل صحراوي بسجن تارودانت يدخل في إضراب عن الطعام

وقائع وحيثيات الاعتداء على الصحفية ماجدة صابر وعائلتها بأكَادير

بيان الحزب الاشتراكي الموحد حول اعتقال المناضل حميد نجدي

تنصيب رئيس المنطقة الأمنية الجديد والمدينة تعيش على وقع أحداث كثيرة...

السلطة المحلية بعمالة انزكان ـ ايت ملول في محاولة إقبار مشروع مجتمعي في مهده.

انزكان : الحكم على شاب تسبب في حمل أخته

بيان تنديدي حول الإعتداء على عاملات وعمال شركات بآيت ملول

التنمية المستدامة سبيل بناء الحضارة البيئية

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بأكادير: قافلة حقوق الإنسان بانزكان ايت ملول

انزكان : معركة تحرير الملك العمومي مستمرة، والباعة المتجولين يصفونها بالانتقائية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار الصحراء TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  سياسة

 
 

»  أخبار مغاربية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  حوادث

 
 

»  نبض الشارع

 
 

»  خارج الحدود

 
 

»  ترفيه

 
 

»  قضايا الأسرة

 
 

»  مطبخ

 
 

»  تربية وتعليم

 
 

»  قضية الصحراء المغربية

 
 

»  صحافة وإعلام

 
 

»  شؤون نقابية

 
 

»  صحة

 
 

»  قضايا الشباب

 
 

»  عدالة

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  بيئة

 
 

»  رأي حر

 
 

»  حقوق الإنسان

 
 

»  مجتمع مدني

 
 

»  شأن محلي

 
 

»  مهرجانات

 
 

»  شأن ديني

 
 

»  تعازي

 
 

»  أعمال خيرية

 
 

»  أدب وشعر

 
 

»  حوارات ولقاءات

 
 

»  ندوات ومحاضرات

 
 

»  جريمة

 
 

»  تهاني

 
 

»  قضايا المرأة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
ثقافة وفن

وزيرالتربية الوطنية والتعليم العالي وعامل إقليم طانطان يفتتحان فرع جامعة ابن زهر بالوطية


عمالة طانطان تطرح النموذج الإسباني لتريم الباطو ومحيطه خلال دورة المجلس الإقليمي

 
أخبار محلية

إحياء ذكرى وفاة المغفور له الملك الحسن الثاني بطانطان فرصة للترحم على موحد البلاد وباني المغرب الحديث


طانطان : إفتتاح مقر الدائرة الثالثة للشرطة تزامنا مع إنطلاقا فعاليات موسم طانطان في نسخته14

 
سياسة

الملتقى الوطني الثالث للجهات ينعقد اليوم بالرباط


عامل إقليم طانطان يفصح عن تفاصيل برنامج طموح للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم طانطان

 
أخبار مغاربية

نواكشوط تستعد لإطلاق ثاني نسخة من مهرجان آردين


وفد مغربي يزور ليبيا ويحدد موعد عودة المغاربة المحتجزين بطرابلس

 
مجتمع

طانطان : شاب يحقق حلمه بفضل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


طانطان : ساكنة حي الصحراء تحتج علي تثبيت لاقط هوائي

 
رياضة

لماذا الكينيون يتصدرون سباق الجري الطويل


حمزة لمقرطس وغزلان أكدي يفوزان بالنسخة الثانية لسباق سد زامرين على الطريق

 
أخبار وطنية

تعيين عامل طرفاية الجديد وسط آمال الساكنة بالنهوض بالإقليم


مؤتمر أفريسيتي ضمن جدول أعمال اجتماع الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات

 
قضايا الأسرة

طانطان : أشغال خليةحماية المرأة والطفل بالمحكمة الإبتدائية لشهر يناير 2018


الدار البيضاء: مؤتمر دولي حول الأسرة والديناميات المعاصرة

 
قضية الصحراء المغربية

اقليم طرفاية يخلد الذكرى 43 للمسيرة الخضراء المظفرة


اليابان تصفع الجزائر والبوليساريو في الاجتماعات التحضيرية لقمة مؤتمر طوكيو الدولي

 
صحة

عامل إقليم طرفاية يزور موقع إجراء العميات المخصص خلال حملة الطبية


الحملة الطبية البلجيكية تبدأ بطرفاية اليوم، والساكنة تبدي ارتياحها للعملية

 
قضايا الشباب

طانطان : عامل الإقليم يعقد لقاء تواصليا مع الشباب حاملي المشاريع المدرة للدخل


القطاع الطلابي بمنطقة أيت حربيل يحتج ضد فتح مناجم بالمنطقة

 
عدالة

طانطان : اجتماع اللجنة المحلية للتكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف دورة أبريل 2017


كلميم : عبد الوهاب بلفقيه يربح الدعوة القضائية المرفوعة ضد موقع "الأول"

 
أخبار جهوية

هذه حصيلة برلماني جهة كلميم وادنون الرقابية


تدشين مشاريع مهمة بطرفاية بمناسبة عيد العرش المجيد

 
حقوق الإنسان

"منتدى توبقال" و"شباب الحوز" يوقدان الشموع تضامنا مع أسرة السائحتين الاسكندينافيتين


إعلان طلب عروض بشأن إنجاز دليل حول: "تقنيات التدريب والتثقيف في مجال حقوق الإنسان"

 
شأن ديني

بطانطان: دورة تدريبية تكوينية لفائدة خطباء مساجد الإقلي


أوسرد :المسجد في عطلة مفتوحة

 
أدب وشعر

أكادير : حفل توقيع لكتاب لمقيمة بأرض المهجر ومن ذوي الإحتياجات الخاصة


أكادير تحتضن حفل تكريم الكاتبة غزلان المنضوري

 
ندوات ومحاضرات

خريبكة : الأستاذ فؤاد الشعري يؤطر ندوة "الأغنية المغربية بين الماضي والحاضر"


وجدة تحتضن الملتقى الجهوي الثاني للغة العربية يومي 28 و 29 دجنبر 2018

 
جريمة

طانطان : صور التخريب الذي تعرضت له استراحة الأمل + فيديو


طانطان : جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل شاب لخاله

 
حوارات ولقاءات

بعد عرضه بالجزائر.. برنامج تنمية طرفاية على طاولة النقاش بالمركز التابع لجامعة ابن زهر بآسا،


تصريح لابتسام بن ادريس مستشارة جهوية عن اقليم سيدي افني حول لقاء الوزارة بكلميم‎

 
تهاني

تهنئة بمناسبة السنة الجديدية 2019

 
قضايا المرأة

طانطان – مندوبية التعاون الوطني تجري لقاء تواصليا مع بعض الجمعيات النسوية بمناسبة اليوم الوطني للمرأة